أهم الأخبارالشكاوى

هي فوضى ؟؟ … إمراة تستغيث بوزير الداخلية ومدير الأمن ومحافظ القليوبية من بطش أمين شرطة

كتب: رجب عطية

بين عشية  وضحاها، أصبح أمين الشرطة ” سامي فوزي” يجسد نموذج واقعى  ومؤسف في ذات الوقت لجبروت أمين الشرطة وبلوغها أقصى درجات القهر وذلك من خلال الشخص الذي يستغل منصبه أسوأ استغلال لتحقيق مآربه ومصالحه الشخصية، وخلق الفساد المتجسد في القمع المباشر على أهالي قريته.

وتقول أهالي القرية نستغيث نحن أهالي قرية بلتان التابعة لمركز طوخ بالقليوبية،  باللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، واللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، والدكتور علاء عبدالحليم، محافظ القليوبية، نرجوا انصافنا حيث يوجد أمين شرطة ” سامي فوزي حلمي”ومقيم في نفس القرية،  قام ابنه عبدالرحمن سامي فوزي بالتعدي على سيدة من ابناء القريه بالضرب مسببا لها 120 غرزة في الرأس، وذلك بسبب ان والده أحضر له كلب شرس ليروع به أهالي القرية البسطاء، وعندما تعرض الكلب لأطفاله سيدة بالمنطقة، وشكت له،  قامت مشاجرة وتعدوا عليها بالضرب، فقامت بتحرير محضر في مركز شرطة طوخ، ولما علمه بتحرير المحضر، احضروا لها مجموعة من السيدات من منطقة الشرابية أهانوا كل حريم الشارع وتعدوا عليهم بالضرب.

و كانت هذه البداية

ثم قام عبدالرحمن سامي  بن ” أمين الشرطة” بسرقة مبلغ مالي من أحد محلات الجمله في نفس الشارع وعندما توجه صاحب المحل الي ولدي يشكو من ابني، ثار عليهم وهددهم بسلطته ونفوذه، وبتاريخ الأحد الموافق 27/1/2019 في تمام الواحدة ظهرا جاء” سامي” الي القريه مصطحب معه أمين شرطة آخر اسمه الزيني من قسم الشرابية ومعهم مجموعه من البلطجيه في منظر مثير للرعب خالعين ملابسهم من أعلي خادشة للحياء سيدات القرية، و كان سامي يحمل سلاح ابيض “سنجة”  وكان الزيني يحمل طبنجة خرطوش وباقي البلطجية يحملون سلاح أبيض دخلوا متهجمين على كلا من سامح حسن عبد المقصود، و اصيب بكسر في ذراعه، وكدمات في وجهه، وجرح عبارة عن 20 غرزة في رأسه، والمجني عليه الثاني حسن عبدالمقصود البالغ من العمر 70عام، واصيب بكدمات وجروح سطحية، والمجني عليها الثالثه ناديه ابوزيد محمد علي، البالغة من العمر 65 عام، وقد اصيبت بخلع في الكتف وكدمات متفرقة في أنحاء جسدها،

وأخيرا قاموا بتكسير المحل وسرقة مبلغ مالي قدره 50 ألف جنيه من محل لتجارة الجملة والمواد الغذائيه،  وقد قام المجني عليهم بتحرير محضر في مركز شرطة طوخ رقم 2161. كل هذا على مرأى ومسمع الجميع، حيث سيطرة الرعب والفزع على أهالي القري.

نرجوا منكم رد حقنا وحق المجني عليهم وحق بلد بأكملها تعيش تحت لوائكم ، ونعلم أننا بلد قانون ونثق في سيادتكم  ان تردوا كرامتنا، ليس منا من يعتدي على نسائنا ليس منا يعتدي على شيوخنا.

الوسوم

‫3 تعليقات

  1. لاشك بلطجة مرفوضة من جانب وزارة الداخلية وادارة التفتيش المالى والادارى ومع الاسف السلبية التى اصابت السواد من اهل القرية ومصر هى الى اودت بنا لهذا المشهد من البلطجة والهمجية والانفلات الاخلاقى والدينى والسلوكى ، الان الكرة فى ملعب مدير امن القليوبية ووزير الداخلية ومجلس الوزراء والنائب العام وهبئة الرقابة الادارية ورئاسة الجمهورية ، فنحن امام قضية رأى عام واساءة لاستخدام السلطة وبلطجة وارهاب ، لابد ان يواجه بشكل رادع بالقانون ، لحماية المجتمع من هذا الانفلات الغير مسبوق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق