أهم الأخبارالأخبار

محافظ القليوبية يرد على تعديات املاك الدولة باجهور الكبرى

فى استجابة من الدكتور علاء عبدالحليم محافظ القليوبية على ماقامت بوابة القليوبية الان بنشره امس تحت عنوان املاك الدولة باجهور الكبرى سداح مداح والوحدة المحلية اخر طناش .. حيث اكد رد المحافظ ان القطعة ٣٣ بناحية اجهور الكبرى هى عبارة عن تداخل املاك خاصة مع املاك الدولة مساحتها الإجمالية ٢فدان و ٥قيراط و ٢سهم على المشاع بين املاك الدولة وملك محمد بحيرى حلاوة القاصر بوصاية والدتة نبوية على الشوربجى
ما يخص املاك الدوله فيها مساحة ٧قيراط و ١٨سهم
ومايخص الأملاك الخاصة فيها ١ فدان و ٢١ قيراط و٨سهم بناء على الشهادة المقدمة من مصلحة الشهر العقاري مكتب سجل عينى بنها
وتقدم المواطن بطلب فصل حد للمساحة وتحديد المكلية الخاصة من املاك الدوله
وانه كان هناك ٢ باب تم غلقهم من الداخل ومن الخارج وتم إزالة مواسير مياة كانت بالقطعة وتم حظر اى تعامل على القطعة سواء بالبناء أو وضع اليد حتى يتم فصل الحد وتحديد املاك الدوله بها

الوسوم

تعليق واحد

  1. معالى محافظ القليوبية ،
    لايخفى عليكم ان الموظف التابع لوحدة مياة الشرب والصرف الصحى بقرية القلج التابع لمرفق مياة الشرب بالقليوبية ، والمكلف بالمرور على مساكن المواطنين بقرية الجبل الاصفر بمركز الخانكة ، بشكل دورى وشهرى لتحصيل رسوم الدولة عن استهلاك مياة الشرب والصرف الصحى ، لايقوم بالمرور الا كل شهرين او ثلاث وبعلم السادة ذوى الاختصاص بالقلج ، الامر الذى يترتب عليه تكدس وتجميع المبالغ والمطالبات المالية على كاهل المواطن ورغم الشكوى والابلاغ ، الا انه البين ان غياب آليات المساءلة والمتابعة منعدمة تماما ، كما نرجو ان نؤكد من خلالكم ان المشكو فى حقه لايقوم بالابلاغ عن العدادات المعطلة وسارقى المياه خارج الاطار القانونى ومن يقوم برش المياة امام المنازل والمقاهى ومخالفة قرار ديوان عام المحافظة ، رغم ما تعانيه الدولة من شح المياة ، والامر معروضا للتفضل بالاطلاع وتوثيق الشكوى واتخاذ اللازم نحو احالته الى الشئون القانونية واتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحقه وحق كل من يتستر عليه ، ونقله على اعتبار انه غير عنصر امين ، وتشكيل لجنة للمرور على المواطنين بشكل مفاجىء وغير معلن لتوثيق حالات المخالفات وتحرير المحاضر اللازمة ومنع رش المياة امام المقاهى والمنازل فجرا وليلا وعصرا وتفعيل قرار ديوان عام المحافظة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق