أهم الأخبارتحقيقات

كلاكيت تانى مره : المخالفات الاحدى عشر لمستشار المحافظ فى مركز المعلومات والشبكات الارضية .. ولسة المسئولين ودن من طين .

سمير بحيرى

عندما فجرنا قضية التلاعب بمبلغ 550 الف جنية فى مركز المعلومات والشبكات الارضية منذ اسبوعين تحجج المسئولين ان المخالفة قديمة وهى تنظر فى النيابة الادارية رغم ان طريقة ارتكابها تستلزم التحوي من من بيده الامر الى النيابة العامة .. ولان الامر اكبر من قضية ال 550 الف جنية وقد تحول المركز الى عزبة خاصة فقد رصدنا احدى عشر مخالفة جديدة تم ارتكابها نضعها امام صناع القرار لعل وعسى يتخذ فيها اجراء حتى يشعر على الاقل العاملين بمركز المعلومات ان هناك من الجهاز التنفيذى من ينفذ توجهات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بمحاربة الفساد وتقويم الجهاز الادارى للانطلاق بمصر الجديدة التى يطمح اليها ويسعى لبنائها رئيس الجمهورية .

ففى الوقت الذى يوجد بمراكز المعلومات والشبكات الارضية الثلاث تسعة اجهزة G B S يسعى مستشار المحافظ الهندسى ورئيس المركز الى شراء اجهزة جديدة يتعدى سعر الجهاز الواحد اكثر من 500 الف جنية وهو مايعد اهدارا للمال العام سواء بشراء اجهزة جديدة او تكهين الاجهزة الموجودة حاليا وهى تعمل بكفاءة او انها تستكون موجودة مع الاجهزة الجديدة رغم ان طاقة العمل لاتحتاج اليها .

ايضا بعلم مستشار المحافظ يتم ذهاب الاجهزة المساحية الخاصة بمركز المعلومات للعمل بالعاصمة الادارية الجديدة وبواسطة اشخاص محددون بمقابل مادى معروف يحصل عليه هؤلاء اى يعملون بأجهزة الدولة لصالحهم الشخصى ورد فعله الوحيد على ذلك ” سبهم يكلوا عيش ” !! فهل يقبل بذلك رأس الجهاز التنفيذى بالمحافظة ؟؟.

لمن لا يعلم .. المدير الادارى لمراكز المعلومات الثلاث والامر الناهى والذى اخترع لها هذا المنصب ووضعها فيه هى شقيقة زوجة مستشار المحافظ الهندسى !! فبعد ان كان هذا المنصب المدير المالى والادارى فصله ليعطية كمنحة لشقيقة زوجته لتصبح مديرا اداريا للثلاثة مراكز رغم انها معينة عام 98 ومن العاملين بعقد فردى وحاصلة على بكالوريس زراعة وكانت تعمل سكرتارية لمديرى المركز السابقين وقد نقلها المهندس على عبدالهادى الى مركز معلومات شبين القناطر ثم بعد ان تولى مستشار المحافظ الهندسى ادارة المركز نقلها الى شبرا الخيمة ونقل مدير شبرا الى شبين القناطر وفى خلال شهرين اخترع لها منصب المدير الادارى للثلاثة مراكز لتنتقل للفرع الرئيسى !!.

كما ان العاملين بهذا المركز منذ عام 1998 هم من العاملين بعقد فردى وكانت توزع عليهم الارباح السنوية بنسبة 4% لمجلس الادارة و6% للعاملين بالمركز .. وفى عهد المستشار عدلى حسين محافظ القليوبية الاسبق حولها الى 2% لمجلس الادارة نظرا لان عددهم لايتعدى خمسة افراد بينما 8 % للعاملين والذين يقترب عددهم من 200 عامل وفى عام 2014 تم ربط حوافز ومكافئات وبدلات العاملين بالمركز على اساسى 2014 برغم ان القانون 12 لسنة 2003 لايجيز الربط مع العلم بأنه يتم خصم من 10 % الى 15 % من محصلات المركز الى وزارة المالية فى اول كل شهر وفى اخر الشهر يتم خصم ضريبة كسب عمل من كل موظف بالمركز .. فلصالح من يتم هذا الربط رغم خصم ضريبة كسب العمل ؟؟.

فى العام الماضى ضم مدير المركز ومستشار المحافظ بعدد من المهندسين والمساحين والفنيين والكشافين وتم تدريبهم لمدة ستة شهور وكانوا يتقاضون رواتب شهرية فى شكل مكافأت يومية .. وفجأة تم الاستغناء عنهم دون ان يحصلوا على راتب اخر ثلاثة شهور .. واليوم يطلب مستشار المحافظ بصفته مدير المركزمن القيادات التنفيذية بالمحافظة  ان يضم موظفين جدد نظرا لنقص العمالة !! فكيف اتيت بهؤلاء العام الماضى ولمدة ستة شهور ثم استغنيت عنهم واليوم تطلب عماله جديدة ؟؟ .

كيف يتم تعيين فنيين بمركز المعلومات والشبكات الارضية كمسئولين عن الصيانة الدورية لاجهزة الكمبيوتر ثم يذهب مستشار المحافظ ومدير المركز للتعاقد مع شركة لصيانة اجهزة الكمبيوتر لتقوم الشركة بالصيانة وملئ الحبارات ؟؟ الم يعد هذا اهدارا للمال العام ؟؟.

من المسئول عن كشف البركة الذى يصرف لبعض العاملين بالديون العام شهريا وهم ليسوا ضمن العاملين بمركز المعلومات والتى يطلق عليها استمارة المندوبين لتصل المكافئة لكل مندوب من 800 جنيها الى الف و200 جنيه ؟؟ وبأى حق يتم صرف تلك الاموال ؟؟.

ان لآئحة مراكز المعلومات تنص على ان تكون مكافئة الارباح السنوية بحد ادنى شهرين وبحد اقصى اربعة شهور .. بينما قام مستشار المحافظ ومدير المركز بصرفها بحد اقصى مبلغ وحد ادنى مبلغ وحتى يحمى نفسة من العاملين قام بأجبارهم على التوقيع بأقرار انه لن يشتكى احد منهم من هذا الاجراء !! بينما من سبقوه فى ادارة المركز خالفوا الآئحة ولكن كان العاملين بالمركز فى منتهى السعادة لانهم طبقوا مبدأ المساواه عدل حتى لو كانت فى الظلم فكانوا يوزعون المكافئات بالتساوى بين الجميع من اول عامل البوفية حتى مدير المركز فكان الجميع راضى وسعيد ومطمئن .

واذا كان رئيس الوزراء قد اصدر قرار بعمل تحليل للمخدرات للعاملين بالدولة فنطالب باجراء تحليل مخدرات للعاملين بالمركز حتى نكتشف مفاجئات لاتخطر على بال !! .. واذا قام الامن الوطنى بفحص العاملين بمركز المعلومات وعددهم لايزيد عن مئتان عامل فسوف يظهر له مفاجئات اكبر تزيد عن 50 % .. والسؤال الاخير من المعروف ان مراكز المعلومات تغلق ابوابها الساعة الثالثة يوميا فلماذا يظل مستشار المحافظ فى مكتبه يوميا حتى التاسعة مساء ويربط معه عامل البوفية والامن وموظف وغيرهم ليصلوا الى خمسة افراد ؟؟ على حساب من ؟؟.

هل سيتحرك الدكتور علاء عبدالحليم محافظ القليوبية والدكتور عواد احمد على السكرتير العام للمحافظة لانقاذ مركز المعلومات من شرك مستشار المحافظ الهندسى ومدير مركز المعلومات ؟؟

الوسوم

تعليق واحد

  1. السؤال ..لماذا هذا الصمت المريب من جانب المحافظ والاجهزة المعنية بالمساءلة ومجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية والنائب العام ، فتناول اى فساد عبر الاعلام ، بات قضية رأى عام ، تقتضى الاحالة للنيابة العامة ، فالصمت جريمة وامر معيب فى حق الدولة ومصداقيتها لدى المواطن والشارع العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق