غير مصنف

” سعفان ” اتعين مفوض ليصبح رئيس واستولى ومعه مجلس الادارة على مقطورتين والجهاز المركزى كشف الفساد لكن مديرية التضامن طرمخة عليه

سمير بحيرى 

فساد بجمعية تنمية المجتمع المحلي بالمريج مركز شبين القناطر بيع أراضي ملك الجمعية ولم تثبت بالدفاتر ودفاتر إيصالات مضروبة وصدور قرار بإحالة الشكوى للنيابة العامة ولم تنفذها صفاء طنطاوي وشكلت لجنة أخرى بدون الرجوع للمحافظ وأخفت المستندات وصدر قرار بالحفظ وعدم الإحالة للنيابة العامة وتقدم احد افراد الجمعية بشكوى للمحافظ وتم إحالتها للتفتيش المالي والإداري بالمحافظة الباحث  سيد عبد الحفيظ برقم ٣٥٥ بتاريخ ٤/٤/٢٠١٧ ثم تم إحالتها للنيابة الإدارية رابع بنها الدور الرابع أمام المستشار ماجد ماهر القضية رقم ١٤٥ لسنة ٢٠١٨ وهم معتمدين على جزاء ادارى نتيجة عدم تنفيذ قرار المحافظ ثم يشطب من الملف بعد ستة أشهر ولكنهم طمسوا قضية فساد بها سجن وتكون إشارة على وجود الفساد بالمديرية والجمعيات

وتكشف وتؤكد القضية ٦٣٦ لسنة ٢٠١٧ نيابة إدارية أول بنها المستشارة غادة والقضية ١٤٥ لسنة ٢٠١٨ بالنيابة الإدارية بنها رابع المستشار ماجد ماهر الفساد بجمعية تنمية المجتمع المحلي بالمريج والتضامن الاجتماعي بالقليوبية

فقد عينت صفاء طنطاوي مفوض لجمعية تنمية المجتمع المحلي بالمريج مركز شبين القناطر  عبدالفتاح سعفان ليشرف علي الإنتخابات بالجمعية ويتولى الفترة الإنتقالية ثم أصبح رئيس مجلس الإدارة للجمعية وبعدها باع مقطورتين واحدة ملك مجلس المدينة والأخرى كان تم شراؤها بقرار مجلس الإدارة للجمعية الموجود معه ويوجد خطاب موجه لرئيس مجلس المدينة يدعى بأن المقطورة فقدت عام ٢٠١١ ليدعى بأن الجمعية لم تتمكن من عمل محضر فقد المقطورة ولكنه لم يتذكر بأن المقطورة تم تأجيرها ١/٨/٢٠١٥ حتي ٣٠/٧/٢٠١٧ ثم عادت للجمعية والجمعية تسدد ايجارها حتى ٣١/١٢/٢٠١٧

وما يحدث يجعلنا نقول بالفم المليان رئيس جمعية تنمية المجتمع المحلي بالمريج ومجلس الإدارة يستولون على مقطورتين بمشروع النظافة التابع للجمعية مقطورة مؤجرة من مجلس المدينة شبين القناطر والمقطورة الأخرى تم شراؤها بقرار مجلس الإدارة للجمعية ثم قاموا بتسديد ثمانية آلاف جنيه للوحدة المحلية بالمريج منهم أربعة آلاف جنيه ثمن المقطورة المؤجرة التى استولوا عليها وادعى رئيس الجمعية فقدها عام ٢٠١١ لتبرير بان الثورة منعتهم من تحرير محضر بالشرطة ولم يتذكرون آن المقطورة تعمل حتي عام ٢٠١٧ وذلك ثابت بدفتر مشروع النظافة وتقرير الجهاز المركزي للمحاسبات بتاريخ ١٤/١١/٢٠١٧ وأخطرت تلغرافيا مديرة إدارة التضامن الإجتماعي بشبين القناطر بأن ثمن المقطورة التى تم شراؤها بقرار مجلس الإدارة للجمعية غير ثابت بالدفاتر ولا التبرعات وأين ذهبت المقطورة الآن وقدمت لهم الدليل على المقطورتين وهو خطاب موجه لرئيس مجلس مدينة شبين القناطر بتاريخ ١٩/٧/٢٠١٧ وقدمت لهم صورة ضوئية من إيصالات السداد بمعرفة الجمعية بتاريخ ٢٨/١/٢٠١٨ وتم تكليف وائل سكران المسئول عن الجمعيات وبالتفتيش وجد صحة الشكوى وأن الدفاتر غير ثابت بها ما سبق ذكره فكان يجب إحالة الملف للنيابة للتحقيق من أين تم دفع الثمانية آلاف جنيه حتى نتوصل لمعرفة من استولى على المقطورتين ولكن الفساد مستمر رفض وائل سكران بصفته الإحالة للتحقيق في موضوع الشكوى انه الفساد بالتضامن الاجتماعى وهذا الفساد اثبته تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات الذي اكد استمرار مشروع النظافة وبذلك لم تفقد المقطورة المؤجرة كما أدعى رئيس الجمعية عبدالفتاح عربي سعفان

ومستند اخر يؤكد أن رئيس الجمعية عبدالفتاح عربي سعفان هو الذي يتعامل مع الوحدة المحلية بالمريج بخصوص الجرار والمقطورة المؤجرين وأنه الذي دفع الثمانية الاف جنيه ولكن الفساد بالتضامن الاجتماعي بالقليوبية وإدارة شبين القناطر لا يريدون محاسبته هو ومجلس الإدارة للجمعية على تسهيل الاستيلاء على المال العام وعدم إثبات التبرعات التى تم شراء مقطورة اخرى بها بقرار مجلس الإدارة وعدم إثبات مصدر الثمانية آلاف جنيه المدفوعة بتاريخ ٢٨/١/٢٠١٨

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق