أهم الأخبارالقليوبية الآن

جمعية الهلال الاحمر تشرد نزلاء دار المسنين ببنها .. والعجائز تستغيث بالمحافظ .. هل من مغيث ؟؟

 سمير بحيرى

فى مشهد مأساوى صنعه قراصنة الهلال الاحمر اليوم امام ديوان عام محافظة القليوبية عندما وقف عدد من كبار السن المقيمين بدار المسنين اليوم .. مشهد لايصنعه الا اشخاص فقدوا كل معانى الانسانية بالرغم من انهم مجلس ادارة لجمعية مهمتها الاولى والاخيرة الحفاظ على القييم الانسانية .. فهؤلاء من يطلقون على انفسهم مجلس الادارة للجمعية التى تعد الاكبر فى الحجم والميزانيات والتى يعتبر رئيس الجمهورية هو رئيسها بحكم منصبة .. الا انهم تسلطوا على الاباء والامهات المسنين الذين بلغوا من العمر ارذله وكأنه لم يكفى ماتفعله الايام بهم ليأتى مجلس الادارة ويصعب عليهم الدنيا اكثر فأكثر .. وكيف يحدث ذلك ورئيس الجمهورية نفسه ينادى بالاهتمام بالطبقات الدنيا وبالارامل والمسنين ووصل الامر لاعتبار هذا العام عام الاعاقة والاهتمام بهم .. ولكن يبدوا ان حالة الانفراط التى ضربت مجلس الادارة وموجة الاستقالات التى اجتاحت المجلس جعلته يتخبط فى قراراته ولا يفرق بين قرار يمكن ان يضرب بعض الفئات فى مقتل وقرار يمكن ان يشرد العشرات من العجائز والمسنين فى الشوارع .

فاليوم وامام ديوان عام المحافظة وقف المسنون من المقيمين بدار المسنين ببنها فى شكل سلسلة بشرية لايملكون صوتا يهتفون به ولا ايدا يتحكمون بها ليكتبوا مجرد تظلم ولايملكون قوة بدنية تمنحهم التحرك لدى المسئولين ليثتغيثوا من قرار مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الخاص برفع سعر الاقامة بدار المسنين ببنها من 500 جنية الى 900 جنية وقد اعياهم كبر السن وظروف المعيشة الصعبة وهموم العمر .

يستغيثون بالدكتور علاء عبدالحليم محافظ القليوبية من ظلم مجلس اداره جمعية الهلال الأحمر والتى تتبعه دار المسنين ولم يهتز لهم جفن بل قامواوبكل برود بمضاعفة أجر الاقامه بالدار على هذه الفئة الضعيفه .. ومن يعترض أو يمتنع أو لايقدر يطرد ويكون مصيره الشارع بلا رحمة اوشفقة  والمجلس سيد قراره حتى عندما امتنع بعض المسنين عن الطعام ذهب إليهم عبد ربه مهددا ومتوعد ا بالطرد لكل من يخالف القرار .

فيا سياده المحافظ ماذا يفعل هولاء الضعفاء ومعظمهم غير قادر على الحركة ودخله لا يتعدى الثمانمائة جنيه ولا تقدم له الدار سوى وجبة واحدة وهى الغداء من أين يحصل على علاجه أو باقى الوجبات .. هؤلاء هم نزلاء دار المسنين ببنها سيادة المحافظ  يستغيثون  بسيادتكم لرفع الظلم عنهم فاغيثوهم .

فقد سبق وان نشرنا عن تجاوزات هذا المجلس الباطل ولم يستجيب احد فسبق وان فصل العديد من الموظفين وضم اعضاء ليس لهم الحق في حضور المجلس بالمخالفه للقانون واليوم ترك المدير التنفيذي عمله مقدما استقالته ليقفز من المركب المنهار ونما لعلمنا ان هناك اكثر من عضو من مجلس الاداره تقدم بإستقالته هربا من المسؤليه ليأتي الدور علي المسنيين ليكونوا كبش الفداء فهل رغم ازمه الري مع المبني والتي سوف نتحدث عنها لاحقا وما تكبده الهلال من اموال بالمخالفه ان يدفع المسنيين البسطاء ثمن سوء الاداره والتي ادت الي انهيار الكيان وعجزه عن استكمال المرتبات مما اضرهم الي خفض الرواتب والغريب ان رئيس الجمهوريه يرفع المرتبات لمواكبه الغلاء ويؤكد علي حصول العامل علي الحد الادني وهؤلاء يخفضون المرتبات ويحملون المسنين ضعفهم في اداره المؤسسه العريقه واخيرا هل في ظل هذا العجز المالي الشديد بالهلال الاحمر يصرف مجلس الاداره بدل اللجان وبدل حضور مجلس الاداره ام لا وما هي المبالغ المنصرفه حتي تكون النتيجه تحمل بسطاء المجتمع المسنيين هذا المبلغ الكبير والاجابه عند من يهمه الامر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق