أهم الأخبارالأخبارتحقيقات

بالمستندات برج سكني يضرب بقرارات الدولة عرض الحائط والمحافظة ودن من طين والأخرى من عجين

تقرير :- محمود شنقير – أحمد عبد العظيم

أثارت أكبر قضية تعدي على أملاك الدولة بالقليوبية علامات إستفهام حول تعامل ومدي جدية المسئولين في تنفيذ قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسى – بسرعة إسترداد أراضي الدولة المستولي عليها من قبل المواطنين ورجال الأعمال والمستثمرين كونها أرض ملك الشعب وحق الشعب .

وبناءا عليه فإن الرئيس أعلن خلال الحملة بأن الإزالات للمباني ستتم للجميع و بمختلف الطبقات من فئات المجتمع المصري ،

إلا أن أكبر قضية تعدى على املاك الدولة وتخرج لسانها حتي الان للمسئولين بمحافظة القليوبية تكمن في وبناء برج سكنى بمنطقة شارع الشموت منشية النور بجوار كوبرى الشموت .

حيث تم بناء البرج مخالفة للقانون والإشترطات الهندسية وكذالك تم التعدى على أملاك الدولة بمساحه 107متر وايضا غلق شارع اساسي وإدخاله ضمن المبنى المقام بالمخالفة .
علما بأن المبنى المساحه الفعلية الحقيقية القانونية هى 48 متر، وصلت بعد التعدى على حرم الشارع والرى والطرق اصبحت المساحة الكلية للمبني 155 متر . وقد صدر للمبنى رخصة انشاء رقم 1225 لسنه 2011 لصالح صاحب العقار ويدعى ” خالد ع ع ح ” والشهير ب خالد جنش، وبالرغم من تحفظ المحافظة كجهة مسئولة وعدم توصيل المرافق للمبني حتي الآن فلم يصدر ضدة قرار ازاله

علما بان الاهالى قد تقدموا بعددة تليغرفات استغاثة من قبل ولكن دون جدوى او حتى نظرة اهتمام بالحقوق المسلوبة للدولة والمواطنين من جراء الاستيلاء على الشارع العام ..

وناشد المتضررين البحث فى امر المبنى للحفاظ على هيبة الدولة ورجوع حقها وحق المواطنين المجاورين المتضررين من اقامة المبنى وتسائل المواطنين من يحمى ذالك الشخص المتعدى على املاك الدولة . من وراء هذا الشخص لكى يحميه من صدور قرارات الازاله للمبنى، ولماذا يتم التستر علية من عام 2011 حتى الان .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق