أهم الأخبارالأخبارالشكاوى

اهالى القليوبية يطالبون بتغيير رؤساء التنظيم بالوحدات المحلية القروية

حالة شديدة من الإستياء والسخط تسود مواطنى محافظة القليوبية وخاصة فى القرى بسبب عدم اجراء اى تغييرات لرؤساء اقسام التنظيم بالوحدات المحلية وخاصة بالقرى التى تتمتع بمزايا اقتصادية بما يمثل لهم مغارة على بابا وبابا للمال المحرم .
ففي مدينة بنها صارت الوحدات المحلية تصنف بشكل غريب ويتم وصف الوحدات المحلية بدول وكيانات اقتصادية كبرى ومنها الوحدات المحلية بجمجرة وكفر الجزار وبطا وغيرها من الوحدات والتى تم وصفها بالكويت والإمارات والسعودية .
حيث تتمتع تلك الوحدات بوجود كتل سكنية وابراج شاهقة معظمها مخالفة تنظيميا ومخالفة لكافة الإشتراطات البنائية وصادر بشأنها قرارات ازالة .
ولكن صمت مسئولى التنظيم بات يمثل علامات استفهام وارتفاع الأبراج الشاهقة صار يمثل كارثة وعندما تتدخل الدولة لحل الأزمة وهدم الأبراج وتفجيرها تقوم الدنيا ولا تقعد .
والأغرب ان البعض من مسئولى التنظيم والإدارات الهندسية صادر بشأنهم قرارات استبعاد وجزاءات بالجملة تكفى وحدها للإطاحة بهم وابعادهم عن اى اعمال من شأنها تنغيص حياة المواطنين .
ففى الوحدة المحلية بكفر الجزار صدرت عشرات القرارات من النيابة الإدارية والمحكمة التأديبية ضد مدير التنظيم ولكن ببساطة لا تنفذ فهو تحت حماية مباشرة من مدير الإدارة الهندسية بمجلس مدينة بنها .
حيث صدر من النيابة الإدارية بوقف مصطفى ع أ رئيس التنظيم بالوحدة لمدة شهر عن العمل والأغرب هو قضائه لعمله بداخل الوحدة المحلية وصدور قرارات بالإستبعاد أكثر من مرة ونقله خارج الوحدة المحلية وعودته بما يطرح استفسارات غريبة عن هذا الوضع .
الأهالى من جانبهم طالبوا بإجراء حركة تغييرات بادارة التنظيم وغيرها من الإدارات التى ترتبط بعلاقات مباشرة من اصحاب المصالح والمواطنين منعا ودرءا للشبهات وحرصا على هيبة الدولة وصورتها التى يتبناها الرئيس عبد الفتاح السيسي .

الوسوم

‫3 تعليقات

  1. التغيير لابد ان يبدأ من الرأس والقيادات القابعة فى ديوان عام المحافظة التى باتت عبئا على الدولة وكذلك رئيس مجلس مدينة الخانكة ، فانقطاع لمياة الشرب بشكل تام لليوم الثالث على التوالى بشارع مكة والكثير من القرى والنجوع بسبب عجز متكرر فى الماسورة الرئيسية وعجز واستهتار بالارواح والانفس وبالاحتياجات الانسانية للمياة للمواطن وارباب الحالات الخاصة والمرض والاطفال ، واكثر من 48 ساعة لعطل دون اصلاح ، لابد من محاكمة بتهمة الاساءة للدولة واستعداء المواطنين .

  2. الاستاذ الاعلامى سمير البحيرى .. اذا ما انصلح الرأس انصلح الجسد ، وبصراحة شديدة .. المحافظ منذ توالى اليوم اكثر من عشرة اشهر ، الادارة والتقييم الحقيقى لاداءة .. صفرى.. وتحديدا فى القرى والنجوع ، وربما الانقطاع لمياة الشرب بمنطقة الخانكة وضواحيها وقرية الجبل الاصفر لليوم الثالث على التوالى ، وعجزه عن الادارة والتوجيه والتنفيذ لقياداته بمجلس مدينة الخانكة ، وكذلك الزام مرفق مياة الشرب المنعدم بسرعة الاصلاح للعطل واعادة المياة للمواطن لاكثر من 48 ساعة وعدم قيامه باتخاذ اى اجراء يحفظ له ماء الوجه ، ربما هذا سبب يستوجب الاحالة والرحيل الفورى ، فالمعاناة والاهمال والفساد وجبر الخواطر لاسقف لها ولاقاع والامر لايخفى عليكم وربما تناولاتكم الاعلامية لخير شاهد على هذا الطرح .

  3. حينما يصرح المحافظ اكثر من مرة ومؤخرا لموقع المصرى الآن ، ان الجمع المنزلى للقمامة بلغ نسبة 80% على مستوى المحافظة ، وهو يعلم يقينا ان هذا يجاف الحقيقة المرة على الارض ، فلاشك الامر يقتضى من الجهات المعنية بالرقابة والاداء ان تتدخل بقوة لمساءلته وتقديم ادلته التى تؤكد مصداقيته ، والمواقع الاليكترونية للوحدات المحلية والمجالس لاتتوقف كل يوم عن نشر صور وبيانات للقمامة التى يتم نقلها وازالتها من الشوارع الرئيسية بالاطنان ، والاقرار سيد الادلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق