أهم الأخبارالأخبار

انفراد .. القصة الكاملة للصوص المال العام بمديرية التربية والتعليم بالقليوبية وكيف استولى المقاول على 600 الف جنية بخطابات مزورة

سمير بحيرى

يبدوا ان فصل الشتاء الماضى رغم شدة برودته الا انه كان شديد السخونة على مديرية التربية والتعليم بالقليوبية .. حيث انه قد تمكنت الاجهزة الرقابية من الحصول على معلومات تفيد ان هناك عملية تزوير ونصب قام بها مقاول ونجله يديرات شركة مقاولات بأسم زوجته

وبدأت على الفور تحركات الاجهزة وجمع المعلومات حول القضية .. وكان طرف الخيط الاول من داخل الابنية التعليمية بالقليوبية .

الحكاية بدأت عندما فازت شركة ” نيو صف صف ” للمقاولات بعقد تجديد وترميم مدرسة طوخ الصناعية ودارت عجلة العمل الى ان انتهى المقاول من التشطيب والترميم والتجديد وكان يقوم بصرف مستخلاصته المالية بأنتظام الى ان وصل المرحلة الاخيرة من العمل وانتهى .. طلب من هيئة الابنية التعليمية ان تحضر للمدرسة لكى تقوم بعمل محضر تسليم ابتدائى وتم بعد ان قدموا له عدد من الملاحظات وطالبوه بعملها حتى يتم عمل محضر تسليم نهائى ليتمكن من صرف المبلغ المتبقى له وهو 75 الف جنية .. مضت الايام ومرت وبدل ان يقوم المقاول بتلافى الملاحظات التى ابدتها هيئة الابنية التعليمية قام ومعه نجلة بتزوير محضر تسليم نهائى وموقع علية بتوقيعات مزورة من عدد من المهندسين المسئولين عن عمل محضر الاستلام .. وزيادة فى الفجر قام بتزوير توقيع المهندسة هالة شندى مدير عام الابنية التعليمية بالقليوبية والاكثر جرءة انه قام بتزوير ختم الابنية العليمية وختم محضر الاستلام النهائى .. ثم قام بتزوير خطاب موجه الى مديرية التربية والتعليم بالقليوبية من مسئول الابنية التعليمية بالموافقة على صرف مبلغ 75 الف جنية وختم الخطاب ووقع علية بالتزوير وبالفعل تم تحويل الخطاب الى محمود حسين المدير المالى ولان التزوير للخطاب وللمحضر كان متقن جدا فمرت عليه وحول الخطاب و” جيه ” مدير المبيعات والمشتريات بالمديرية والذى احيل للمعاش منذ فترة قصيرة وبالفعل تم الصرف بعد الاعتماد النهائى من وكيل وزارة التربية والتعليم والذى اشر بالموافقة طبقا للقانون .. وتمكن المقاول من سرقة 75 الف جنية من اموال الدولة بأوراق مزورة لم يكتشفها احد الا عندما شاهدتها المهندسة هالة شندى مدير عام الابنية التعليمية بالقليوبية اكدت ان التوقيعات والختم والخطابات مزورة .

ولم تكن مدرسة طوخ الصناعية هى الوحيدة التى شهدت جدرانها على تعزوير المقاول وسرقة المال العام ولكن عندما اعلن عن مناقصة ترميم وتجديد مبنى مديرية التربية والتعليم بالقليوبية وتضمنت الشروط مبلغ مليون و800 الف جنية قيمة عمليات التجديد والترميم لم يتقدم احد وتم الاعلان مرة اخرى ولم يتقدم احد الى تم ارساء المناقصة بالامر المباشر على نفس الشركة ” نيو صف صف ” والتى تمتلكها احدى السيدات ويديرها زوجها ونجلها رغم انهم قدمو ممارسة بقيمة مليون و850 الف جنية وهذا لايجوز طبقا لقانون المناقصات والمزايدات واثناء العمل وصل المبلغ طبقا للاوراق الى اتنين مليون ومائة الف جنية ثم انتهى العمل بوصل حجم التشطيبات والتجديدات الى اتنين مليون و400 الف جنية !! .

عاد المقاول ونجله مره اخرى لهيئة الابنية التعليمية لطلب لجنة لعمل محضر نهائى للتسليم وبالفعل تم عمل المحضر على ان الاعمال قيمتها اتنين مليون و400 الف جنية وفجأة اختفى المحضر الاصل الذى به هذا المبلغ وظهر محضر جديد او صورة منه تحمل نفس الختم المزور والتوقيعات وتقول ان المقاول من حقة ان يصرف مبلغ اتنين مليون و800 الف جنية !! وتم الصرف بالفعل .

فحصت هيئة الرقابة الادارية الملف بالكامل ثم قدمته للنيابة والتى امرت بتشكيل لجنة من خبراء متخصصين وبالفعل وصلت اللجنة الى حد اليقين بعد مناقشة كل اطراف القضية فيما عدا المقاول ونجله ووصلت الرقابة الادارية والنيابة العامة الى حد اليقين بأن هناك جريمة حدثت ضد المال العام فأمرت على الفور بالقبض على صاحبة شركة ” نيو صف صف ” وزوجها ونجلها الا انهما فرا هاربين خارج البلاد وكذلك القبض على محمود حسين المدير المالى ووجيه مدير المشتريات المحال للمعاش وحققت معهم امس  وقررت حبسهم 15 يوم على ذمة التحقيق

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق