أهم الأخبارالحوادث

الطفل ” محمد ” شهيد بالوعة الموت بعزبة الشيمى بالقناطر الخيرية

لقى طفل مصرعة ببالوعة رى بأحد شوارع عزبة الشيمى عندما خرج من منزله فى منتصف الليل ليشترى حلوى من احد المحلات وكانت الكهرباء مقطوعة والشوارع مظلمة ولأن البالوعة كانت دون غطاء تركها المقاول الذى يقوم بتعلية بالوعات الرى بالعزبة حيث انه لايوجد صرف صحى بها فسقط فيها محمد ابن الاربعة سنوات

تبدأالقصه عندما جلست اسرة الطفل محمد امام منزلهم بالقرية يتنسمون هواء الليل ومع دقات الساعه الثانيه عشره من مساء السادس من اكتوبر ومحمد يلعب حول الاسرة طلب محمد من والده بعض النقود ليشتري حلوي من البقال المجاور للمسكن وما هي الا لحظات وارتفعت الصيحات لينتفض اهل محمد  وسط صراخ الاهالي وهم يقولون محمد سقط في البالوعه تدافع الناس ونزل الشباب وبعد محاولات تمكنوا من اخراج الطفل المسكين جثه هامده من قاع بيرة الرى .

 والجدير بالذكر ان هذه البالوعات فتحها مجلس المدينة عن طريق المقاول ليرفع جوانبها منذ فتره وفي احداها قبل حوالي خمس شهور سقط بها شابين وحاول انتقاذهم احد الميكانيكية بالمنطقة فخرج الشباب والميكانيكي لقي حتفه .. والغريب في الامر ان الاهالي في يوم اربعه اكتوبر اي قبل الواقعة بيومين خاطبوا مجلس المدينه بالقناطر لغلق هذه البالوعات التي تتوسط الشارع وحينما فقدوا الامل في الاستجابة قام الاهالي بوضع قطع من الاخشاب حولها للتنبيه والجميع كان يعلم انها بالوعة الموت ولم يعي المسؤلين لخطورة الامر حتي فقدت اسره سيد عبد المنعم الطفل محمد امام اعينهم غارقا في ماء البيرة  رحم الله محمد ولكن هل سيتحرك مجلس المدينة لغلق تلك البيرات قبل وقوع قتيل جديد .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق