أهم الأخبارمقالات

الدكتور سعيد عبدالغنى يكتب : أين انت يا محافظ القليوبية؟

ان محافظة القليوبية من المحافظات الزراعية الصناعية والتى تقع فى منطقة جغرافية مهمة بين الشمال والجنوب قريبة من النيل كل هذا يستوجب ان يكون محافظها اكثر قوة ونشاطا وفاعلية مما رايناه من قبل. فالمحافظة بها مخالفات مبانى ، ارتفاعات- وبناء من غير ترخيص وبناء على الاراضى الزراعية بالالاف دونما رقيب او حسيب وفتش عن فساد وتقاعس المحليات.

المواطنون يشكون مر الشكوى من التقديرات الجزافية للكهرباء والماء واشتد الانين والاستغاثات ولم نجد او نسمع عن تحرك ملموس من قيادات المحافظة. وكان المفروض ان تكون عيون المحافظة ساهرة تتابع عن كثب تلك الشكاوى اليومية من هذا العبث وتعقد لذلك مؤتمرا يناقش ويعالج ولكن لم نسمع عن ذلك شيئا!.

التلوث الصناعى والصحى الناتج عن مقالب القمامة المنتشرة فى طول المحافظة وعرضها ، ومصانع قليوب وشبرا وابى زعبل وماينتج عنها من ملوثات ضارة جدا بالصحة خير شاهد على ذلك. دونما سماع عن خطة محكمة وخطوات منظمة مرتبة ترسم طريقا للتخلص الامن من تلك المشكلات الخطيرة على صحه الانسان بل والحيوان.

اضف الى ذلك مكتب خدمة المواطنين بالمحافظة طابور من الموظفين كل دورهم هو استقبال الشكوى وارسالها الى الجهات المعنية وفقط عندما تسال اين الرد يقولوا لسه اذهب وتقصى لماذا لانها مصلحتك! يعنى خدمة المواطنين تحتاج الى خدمة من المواطنين. واذا اتى الرد طبعا كل المؤسسات تبرئ ابناءها لان الكل مسئول والغالب المواطن سيكون هو المخطئ او المدعى ولله الامر. فاذا سالنا اين تفعيل الدور الحقيقى لهذه الوحدة لاترى ولاتسمع الاهمسا!.

خط 12 وخط 13 حدث ولاحرج كيلومترات من الزباله خاصة فى خط 12 الواصل بين بنها والقناطر وبحر الطريق به نصيب محترم من الزباله ومخلفات المبانى التى تسببت فى الكثير من الحوادث والكوارث ولا حل. خط 13 اوله عبارة عن ورش للنقل الثقيل تعيق الحركة الا من سيارة واحدة والويل والثبور لمن يعترض اين رجال المرور والاشغالات؟ الله اعلم.

الكافيهات فى بنها ومعظم المدن احتلت الارصفة و الشوارع ولم يعد بامكان اى مركبة او حتى المارة المرور بسهولة ويسر انظر الى طريق كفر سعد الذى يبعد مئات قليلة من الامتار عن مبنى المحافظة عرضه حوالى 30 متر فى بعض الاماكن المتاح منه لايتعدى 10 امتار بسبب احتلال اصحاب الكافيهات الطريق على الجانبين. اين المحليات والاشغالات فتش عن الفساد .

البلطجة على الارصفة على طول الكورنيش خط الرملة وامام المستشفيات اتاوات على ركن السيارات والويل والثبور وعظائم الامور لمن لايدفع بالتى هى احسن. الامطار التى كشفت سوء تنفيذ الطرق والذى ادى الى غرق لمعظم المدن وبرك متراكمة على كل الطرق!. انى اتسائل هل ممكن ان يترجل السيد المحافظ والسيدة النائبة وينظروا ويفكروا ويعالجوا هذا الانفلات؟

هل ممكن ان يزيل السيد المحافظ الستائر السمراء من سيارته على الاقل كى ينظر ويتامل ويضع الحلول الازمة. رفقا بهذا الشعب رفقا بمقدرات الدولة. فالله سائل كل مسئول عما استرعاه اخفظ ام ضيع.

ا.د/ سعيد السيد عبد الغنى استاذ بكلية العلوم- جامعة بنها

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق