أهم الأخبارمقالات

الخبير الإنشائي مهندس عبدالله العمرى يكتب ..««الاستدامة الحضرية لتخطيط المناطق العشوائية »»

ان عملية تخطيط المناطق العشوائية بعدما اصبح مناطق غير صالحة للسكن المريح هي احدى العمليات المهمة في التخطيط العمراني والتي تؤثر تأثيرا كبيرا وواضح على الهيئة العمرانية للمنطقة وما تسببه من تشوه وتلوث بصري
هناك نقطتان اود ذكرهما
الاولى :
هي لماذا نترك المناطق العشوائيات تنمو ومن بعد ذلك نحاول اعادة تخطيطها
الجواب هو ان هناك اسباب مختلفة لهذه المشكلة منها ضعف القانون وكذلك ضعف الحالة المعيشية لدى المواطنون وكذلك عدم توفير اراضي للسكن مخططة ومخصصة من قبل الدولة وغيرها من الاسباب
الثانية :
ان تخطيط المناطق العشوائية يحتاج الى تدخل انساني اضافة الى التدخل الهندسي والعمراني
ففي عملية تخطيط المناطق العشوائية نحتاج الى مختصين في الطبقات الاجتماعية لانه في المنطقة العشوائية تضم الطبقات المتعففة والفقيرة وذوات الدخل المحدود وهناك نسبة قليلة ممن باعو وحداتهم السكنية واتخذو المناطق العشوائية مسكننا لهم
لذلك :
يجب ادخال الاستدامة في تخطيط هذه المناطق لما تحتويه الاستدامة من معايير تراعي الحياة المعيشية للسكان وتوفير سبل الراحة والرفاه للساكنين
لذلك يجب تغير اسم تخطيط المناطق العشوائية الى (( الاستدامة الحضرية لتخطيط المناطق العشوائية )) فهي العملية الامثل في ايجاد حلول تخطيطية واجتماعية وخدمية للمنطقة ..
دمتم طيبين

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق